***     نود أن نلفت انتباه السادة الزوار إلى ضرورة تغيير المتصفح - اكسبلورر،فيرفوس،جوجل كروم - إذا تعذر مشاهدة الفيديوهات الموجودة في رابط الفيديو الدعوي .---.     ***     
أدعوكم الى الانضمام والمشاركة في صفحتي على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

     فـتــاوى وأحــــكــــــام

New Page 1

تلقين الميت بعد الدفن

10/10/2010 21:11:00

تلقين الميت بعد الدفن

 

استدل القائلون بجواز تلقين الميت بعد دفنه في قبره بالأدلة التالية:

1-  أخرج الطبراني وعبدالعزيز الحنبلي عن أبي أمامة رضي الله عنه أنه قال: إذا أنا مت فاصنعوا بي كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن نصنع بموتانا.

أمرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: إذا مات أحد من إخوانكم فسويتم التراب على قبره فليقم احدكم على رأس قبره ثم يقول: يا فلان فإنه يقول أرشدنا يرحمك الله ولكن لا تشعرون فليقل: اذكر ما خرجت عليه من الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأنك رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا وبالقرآن إماما فإن منكرا ونكيرا يأخذ كل واحد بيد صاحبه ويقول: انطلق بنا ما يقعدنا عند من لقن حجته. فقال رجل: يا رسول الله فإن لم يعرف أمه؟ فقال: ينسبه إلى أمه حواء يا فلان ابن حواء. قال الحافظ ابن حجر العسقلاني إسناد صالح وذكر له شواهد في كتابه التلخيص([1][1]).

2-  وأخرج الحافظ سعيد بن منصور حديثا وهو: إذا سوي على الميت قبره وانصرف الناس عنه كانوا (أي الصحابة ) يستحبون أن يقال للميت عند قبره: يا فلان قل لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله ثلاث مرات يا فلان قل ربي الله وديني الإسلام ونبيي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ثم ينصرف، قال الشوكاني ذكره الحافظ ابن حجر في التلخيص وسكت عنه([2][2]).

3-     حديث: « لقنوا موتاكم لا إله إلا الله »([3][3]).

قال المحب الطبري وابن الهمام والشوكاني وغيرهم لفظ موتاكم نص في الأموات وتناوله للحي المحتضر مجاز فلا يصار إليه إلا بقرينة وحيث لا توجد قرينة تصرفه عن حقيقته إلى مجازه فشموله للأموات أولى إن لم يقتصر عليهم فقط والله أعلم.

4-  أخرج مسلم وغيره أن الصحابي عمرو بن العاص قال لأهله: إذا دفنتموني فأقيموا بعد ذلك حول قبري قدر ما تنحر جزور ويقسم لحمها حتى أستأنس بكم وأنظر ماذا أراجع رسل ربي([4][4]).

·       ومن أقوال الفقهاء:

1-  قال ابن العربي في مسالكه إذا أدخل الميت قبره فإنه يستحب تلقينه في تلك الساعة وهو فعل أهل المدينة والصالحين من الأخيار لأنه مطابق لقوله تعالى ﴿ وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ﴾([5][5]) ، وأحوج ما يكون العبد إلى التذكير بالله عند سؤال الملائكة([6][6]) .

2-  وقال النووي: وأما تلقين الميت بعد الدفن فقد قال جماعة كثيرون من أصحابنا باستحبابه وممن نص على استحبابه القاضي حسين والمتولي والمقدسي والرافعي([7][7]).

وقال يجوز التلقين أيضا: ابن عابدين في حاشيته والزيلعي وابن قدامة وجمهور الفقهاء خاصة المتأخرين.

 


 


 



([1][1]) تلخيص الحبير ص (242 - 243) من المجموع للنووي ص (243) وأخرجه الطبراني في الكبير (7979) والهيثمي في مجمع الزوائد (4248) وقد قواه الضياء في أحكامه.

([2][2]) تلخيص الحبير ص 242 ج5 من المجموع للنووي .

([3][3]) أخرجه مسلم (916) وأبو داود (3117) والنسائي (4/5).

([4][4]) رواه مسلم (121).

([5][5]) سورة الذاريات الآية (55).

([6][6]) هامش مواهب الجليل (2/238).

([7][7]) الأذكار ص (123).



  أضف تعليق
الاسم الدولة
التعليق

  تعليقات من الزائرين

1) جمال زهير
الصحيح من قولي العلماء في التلقين بعد الموت أنه غير مشروع، بل بدعة، وكل بدعة ضلالة، وما رواه الطبراني في الكبير عن سعيد بن عبدالله الأودي عن أبي أمامة رضي الله عنه في تلقين الميت بعد دفنه ذكره الهيثمي في الجزء الثاني والثالث من مجمع الزوائد، وقال: في إسناده جماعة لم أعرفهم. أهـ. وعلى هذا لا يحتج به على جواز تلقين الميت، فهو بدعة مردودة بقول رسول الله r: «من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد». وليس مذهب إمام من الأئمة الأربعة ونحوهم كالشافعي حجة في إثبات حكم شرعي، بل الحجة في كتاب الله وما صح من سنة النبي r في إجماع الأمة، ولم يثبت في التلقين بعد الموت شيء من ذلك فكان مردودا. أما تلقين من حضرته الوفاة كلمة: (لا إله إلا الله) ليقولها وراء من لقنه إياها فمشروع؛ ليكون آخر قوله في حياته كلمة التوحيد، وقد فعل ذلك النبي r مع عمه أبي طالب، لكنه لم يستجب له، بل كان آخر ما قال: إنه على دين عبدالمطلب. أخي الفاضل صاحب الموقع جزاك الله خيرا أرجو أم تلتزم بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم بإطلاق اللحية jms200936@yahoo.com

2) ناصح بالحق
يقول الامام النووي في الأذكار : وأما تلقينُ الميّت بعد الدفن : فقد قال جماعة كثيرون من أصحابنا باستحبابه ، وممّن نصَّ على استحبابه : القاضي حسين في تعليقه ، وصاحبه أبو سعيد المتولي في كتابه "التتمة"، والشيخ الإِمام الزاهد أبو الفتح نصر بن إبراهيم بن نصر المقدسي ، والإِمام أبو القاسم الرافعي وغيرهم، ونقله القاضي حسين عن الأصحاب . وأما لفظه فقال الشيخ نصر: إذا فرغ من دفنه يقف عند رأسه ويقول: يا فلان بن فلان! اذكر العهد الذي خرجتَ عليه من الدنيا : شهادة أن لا إِلهَ إِلاَّ اللّه وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن الساعة آتيةٌ لا ريب فيها، وأن اللّه يبعث مَن في القبور، قل رضيت باللّه ربّاً، وبالإِسلام ديناً، وبمحمد صلى اللّه عليه وسلم نبيّاً ، وبالكعبة قبلة، وبالقرآن إماماً ، وبالمسلمين إخواناً ، ربّي اللّه لا إِلهَ إِلا هو، وهو ربّ العرش العظيم. هذا لفظ الشيخ نصر المقدسي في كتابه "التهذيب"، ولفظ الباقين بنحوه، وفي لفظ بعضهم نقص عنه، ثم منهم مَن يقول: يا عبد اللّه ابن أمة اللّه! ومنهم مَن يقول: يا عبد اللّه بن حوّاء، ومنهم من يقول: يا فلان ـ باسمه ـ ابن أمة اللّه، أو يا فلان بن حوّاء، وكله بمعنى. وسُئل الشيخ الإِمام أبو عمر بن الصلاح رحمه اللّه عن هذا التلقين فقال في فتاويه: التلقين هو الذي نختاره ونعمل به، وذكره جماعة من أصحابنا الخراسانيين قال: وقد روينا فيه حديثاً من حديث أبي أمامة ليس بالقائم إسناده ، ولكن اعتضد بشواهد وبعمل أهل الشام به قديماً. اهـ كلام النووي . لا عبلاة بكلام من خالف إجماع الأمة المحمدية. .

 

 

تصويت

لا يوجد تصويتات جديدة حالياً نتائح آخر تصويت

من أين تستقي معلوماتك الدينية ؟

من كتب التراث: 14.29 %
من الانترنت: 28.57 %
الفضائيات: 0 %
جميعها: 57.14 %

التصويت من تاريخ 08/10/2014
الى تاريخ 08/12/2014
مجموع التصويتات: 14

 
sss

05:06

06:30

11:36

14:20

16:45

18:05

أنت الزائر رقم

1820953
 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة
تصميم وتطوير:
ماسترويب